محليات معلوماتية

13/11/2013 20:28:10

لقاء الرقميات مع عتاديات

في حوار الرقميات مع مجموعة سورية مختصة في مجال العتاد.

الرقميات : تحية طيبة لفريق عمل موقعكم الكريم

عتاديات : أهلا وسهلا

الرقميات : ما هي عتاديات؟

عتاديات هي شركة تهتم بتقديم المنتجات والخدمات في مجال العتاد الرقمي والإلكتروني، لتلبية الحاجات المحلية مع توفير التوثيق والدعم اللازم، ونعمل لنحقق شعارنا الذي اعتمدناه: تصنيع تصميم مشاركة.

يوجد لدينا حالياً متجر بالدارات التي نقوم بتصنيعها ونقدم خدمات مثل تصميم مخططات الدارات المطبوعة.

 

الرقميات : ما الذي دفعكم لتأسيس الشركة ومن أين جئتم بفكرتها وشعارها أصلاً؟

عتاديات : نشأ الفريق في مجتمع طلابي تعليمي يعاني الكثير من شح الأدوات والدارات، فغالباً ما سينتهي بك المطاف بأن تصنع الدارات التي تلزمك بيدك، بينما تكون متوفرة وجاهزة خارج حدود العالم العربي عموماً وسوريا خصوصاً، وبذلك يتاح الوقت للابتكار ولا يضيع في إعادة تصنيع العجلة.

بنفس الوقت كانت المبادرات الطلابية التي تحاول من فترة لأخرى ترميم هذا النقص بحلول محلية، كانت غير مهيكلة بشكل صحيح مالياً وتنظيماً ولم تستطع الصمود أمام منافسة كبار السوق التقليدي المحلي. لذلك فكّرنا بشركة لها طابع مالي وتنظيمي مستدام وقابل للتنمية وفي الوقت نفسه بحلول محلية إذ أن حلول الاستيراد ستظل مكلفة وليست حلول مستدامة بالنهاية. 

إضافة إلى ذلك فقد تعرفنا منذ سنتين تقريباً ومن خلال عملنا في مجموعة فابلوجيا إحدى مجموعات ويكيلوجيا على الكثير من الأفكار العتادية الجميلة التي تعتمد على الإنترنت والمصدر المفتوح والتشارك. وأثناء هذه الفترة اصطدمنا بواقع سوق القطع والدارات الإلكترونية الذي يغلب عليه طابع واحد من القطع، مبنية على نمطية السوق بالإضافة إلى احتكارية كبيرة. وقد عانينا وعاينّا طبيعته الاحتكارية في تجارب عديدة من خلال طرح إحدى الدرات للبيع، فالسوق المحلي حالياً للأسف يتبع النمط الاحتكاري والربحي الباهظ والذي يطرح ما عنده بإطار تجاري بحت دون الالتفات إلى المجتمع كثيراً، فالأرباح دائماً في المقام الأول. 

وبناء على ما تعرفنا عليه من أفكار عملية وثقافية تتعلق بالعتاد مفتوح المصدر والتشاركية وبناءً على اطلاعنا على نماذج لمشاريع تجارية مشابهة لها منحى ربحي وفائدة مجتمعية، وبناءً على تجربتنا المريرة مع سوق الإلكترونيات، نشأت فكرة المشروع. فهو باختصار محاولة لإنشاء نموذج سوري وعربي لشركة عتادية تسعى لتقديم الخدمات والمنتجات العتادية الرقمية ضمن إطار من الفائدة المجتمعية والربح بآن واحد.

 

 

الرقميات : تحدثت قبل قليل عن أفكار وثقافة ساهمت في إلهام الشركة، هل يمكنك أن تحدثنا بالتفصيل عن المصادر التي جاءت منها ثقافة الشركة؟

عتاديات : تكونت ثقافة الشركة نتيجة للتجربة والخبرة التي خضناها في السنوات الماضية ونتيجة للتعرف على كثير من النماذج الأجنبية الناجحة لمشاريع عتادية ربحية تحمل الفائدة والحلول، بالإضافة إلى الأفكار الواسعة والجميلة التي تحملها ثقافة العتاد مفتوح المصدر والتصنيع الرقمي.

ومن أكثر النماذج التي أثرت في الشركة وألهمتها في ثقافة العمل يمكن أن نذكر: SparkFun, Adafruit, Upverter, Seeedstudio, OpenElectronics. 

هذا لا يعني طبعاً أننا سنتبنى نموذج جاهز ونقلده، وإنما سنأخذ الإطار العام له ونحاول تطويره وتطبيقه محلياً بنكهتنا وإبداعنا الخاص بما يخدم المتطلبات المحلية التي لا يستطيع أن يحددها ويخدّمها إلا أبناء البيئة نفسها. فعلى الرغم من إعجابنا وتأثرنا بثقافة العتاد مفتوح المصدر إلا أنه حتى الآن لا يمكننا القول أنها تجربة يمكن تطبيقها بحذافيرها في عالمنا العربي، فعوامل نجاحها في الغرب لا تتوفر لدينا، ولكن مع ذلك فإننا نسعى لتطبيق نموذجنا الخاص بروح العتاد مفتوح المصدر ;). 

الرقميات : لماذا اخترتم الشام دوينو بالذات كمنتج أولي؟

عتاديات : كما أن نظام لينكس هو أيقونة عالم البرمجيات التشاركية مفتوحة المصدر، فإن الأردوينو هي أيقونة عالم العتاد التشاركي ومفتوح المصدر، عدا عن ذلك فإن شام دوينو هي تطور لنموذج مصنع سابقاً من قبل أحد أعضاء الفريق، وهو أحد اهتمامات الفريق ككل. أي انها الدارة الأكثر استقراراً بالنسبة لنا وهي منتج يحمل قيمة معنوية كونه نسخة محلية لدارة شهيرة ناجحة ومطلوبة. 

الرقميات : فهمت منك أن الشام دوينو مشتق من الأردوينو، ما هو الأردوينو بالتحديد وما الفرق بينهما إذاً؟

عتاديات : الأردوينو هي لوحة تطويرية مفتوحة المصدر لها عدة إصدارات بإمكانيات وميزات مختلفة، وهي الآن من أشهر الدارات في مجالها لدرجة أن شركة إنتل ومن شدة الإقبال على الأردوين وقامت بالتعاون مع شركة أردوينو بتطوير دارة متوافقة مع الأردوينو مبنية على معالج باسم دارة غاليليو. 

الأردوينو مخصصة للنمذجة السريعة للمشاريع العتادية بالإضافة إلى إمكانية التواصل مع الحاسب وتبادل البيانات، وتمتاز بسهولة برمجتها من خلال اللغة وبيئة التطوير الخاصة بها إذا أنها تعمل بلغة تسمى Arduino C وهي مشتقة من لغة C المستخدمة في برمجة المتحكمات، وهي لغة سهلة التعلم ومحببة. 

دارة "الأردوينو" هي تصنيع الشركة الرئيسية والتي تحمل علامتها التجارية (™arduino)، وهي دارة مفتوحة المصدر (المخطط النظري والدارة المطبوعة متاحان للجميع!) وعلى الرغم من جمال هذا الأمر إلا أنه جعل الأردوينو عرضة للتزوير وللتصنيع من قبل جهات على أنها أردوينو أصلية وهي ليست كذلك!
ولذلك شركة الأردوينو قامت بحماية شعارها تجارياً للحفاظ على سمعتها نظراً لسوء تصنيع النسخ المزورة، ومع ذلك ترحب الشركة وتشجع تعديل التصميم والاستفادة منه دون استخدام اسم الشركة وعلامتها التجارية. ففي "شام دوينو" تم إعادة تصميم الأردوينو لتوائم الإمكانيات التصنيعية المحلية ولتعادل وظيفياً نسخة مشتقة تسمى "أردوينوأونو" مع اختلاف يتعلق باستخدام بعض العناصر البديلة تبعاً لما هوموجود في السوق (كاستبدال متحكم تحويل الاتصال بين اليوإس بي والتسلسلي من atmega16u2 إلى شريحة FT232RL). أما غير ذلك فإنه يتم التعامل مع شام دوينو داخل برنامج Arduino IDE على أنها arduino UNO. 

الرقميات : لمذا قد أستخدم شام دوينو؟

عتاديات : في الواقع هذا من الأسئلة الشائعة والتي ليس لها جواب محدد نظراً للمجالات الواسعة التي فتحها الأردوينو للهواة والمختصين على حد سواء، أشهر عبارة لأحد مؤسسي الأردوينو في هذا المجال:

Massimo Banzi: How Arduino is open-sourcing imagination

ولكن كتطبيقات شائعة يمكن ذكر بعضها:

                     التعامل مع الليدات.

                     تطبيقات التواصل مع الحاسب ومنها إلى الإنترنت.

                     الروبوتات والتحكم بالمحركات.

                     التعامل مع الصوت والصورة عبر شاشات LCD أو TFT.

                     البيت الذكي والربط مع البلوتوث أو طرق التواصل اللاسلكي الأخرى.

                     مشاريع الطاقة مثل نظام تعقب الألواح الشمسية للإضاءة الشمسية.

                     مقدرات إضافة عبر إضافة ما يسمى الأغطية للأردوينو Arduino Shields.

 شام دوينو مبنية على متحكم أتميغا 328 وهو العقل المدبر وهو الذي يحدد مقدرات الدارة بالنهاية، وللإطلاع على مواصفات هذا المتحكم يمكن قراءة Atmega328 Datasheet. 

الرقميات : من كان في البداية شام دوينو أم عتاديات؟

عتاديات : شام دوينو كانت في البداية ولكن لم يكن لها هذا الاسم بعد، وقد اخترناه بعد أن بدأنا مشروع عتاديات. 

الرقميات : هل يعني هذا الاهتمام الهائل بالشام دوينو أنه المنتج الوحيد للشركة أم أن هناك منتجات مقبلة؟

عتاديات : شام دوينو أول منتج ولكنه ليس الأخير إن شاء الله، وقد أطلقنا بعد شام دوينو دارة أخرى وننوي إطلاق دارة ثالثة وهي مبرمجة متحكمات تسمى usbasp، كما أنه يوجد مجموعة من الدارات المصنعة والمصممة محلياً التي ننوي إطلاقها حالما يحين الوقت المناسب. 

الرقميات : من هم الزبائن المتوقعون لشام دوينو؟ وما هوالسوق التي تستهدفه الشركة بشكل عام؟

عتاديات : بالوقع سيكون الشرحة الأولى هي الطلاب والهواة والمهندسون، كما نسعى لتأمين شام دوينو لجهات رسمية كالمعاهد التدريبية أو المدارس أو الجامعات.

وبشكل عام نستهدف حالياً السوق المحلية في سوريا ولكن نتطلع في أقرب فرصة لطرح منتجاتنا وخدماتنا على المستوى العربي والعالمي. 

الرقميات : في النهاية لابد أن نسألكم ما هي أهداف الشركة على المدى القريب والبعيد؟

عتاديات : في المرحلة الحالية نهدف لإنجاح تجربة ربحية تحقق الفائدة المجتمعية مع توفير الدعم والتعليم اللازم للمستخدمين، وإتاحة الخدمات التي تساعد على توفير الجهد الروتيني وتفسح المجال لإبداع أكبر.

أما على المدى البعيد فنهدف لدعم المشاريع الناشئة العتادية وتقديم خدمات نوعية أكثر خاصة في مجال النمذجة والتصنيع الواسع

https://www.facebook.com/atadiat.

 


مشاركة/حفظ

الكاتب: م. وسيم أبوزينة

مصدر الخبر: خاص الرقميات

عودة عودة إلى محليات معلوماتية عودة عودة إلى الصفحة الرئيسية طباعة طباعة إرسال إلى صديق إرسال إلى صديق

التعليقات

ليس هناك تعليقات حتى الآن، كن أول من يضيف تعليقاً

أضف تعليق


تصنيفات الموقع