شبكات واتصالات

05/09/2013 09:02:37

تصور لترددات الواي فاي لو كانت مرئية

فنان حالم يحب أن يضع تصوراته فاللمستقبل أغرق مدن ونقلها لكواكب أخرى وتصور شكل الأنسان بعد 100 ألف عام كيف سيكون وأحياناً يحاول أن يكون واقعياً ويغيير الخيال فقام بأعادة تصميم لعبة باربي المشهورة وكيف سيكون شكلها لو كانت أمرأة عادية وبمحاولة أخرى أزال مكياجها لتظهر على حقيقتها وفي الحاضر قام برسم تخييلي لترددات الواي فاي كيف ستكون لو كانت مرئية

إشارة الواي فاي متواجدة في كل مكان حولنا صامتة وغير مرئية وتعطينا القدرة على الولوج إلى عالم المعلومات

كيف يكون شكل الواي فاي لو كانت مرئية .

الفنان (نيكولاي لام) قرر أن يسلط الضوء على الموضوع فأنشئ تخيلات تصور الحجم، الشكل، واللون لإشارة الواي فاي كما لو كانت تلك الإشارة مرئية للعين البشرية

ولتقدير كيف كان ذلك سيبدو عمل نيكولاي مع الدكتور فوجل

(M. Browning Vogel) دكتور في البيولوجيا الفلكية وموظف سابق في مركز NASAAmes حيث وصف فوجل المشهد وراء التقنية اللاسلكية, واستخدم نيكولاي الوصف لأنشاء التصور الموصوف. ووفر الدكتور فوجل توضيح لكل صورة يشرح فيه موجات الواي فاي

حجم حقل الطاقة لإشارة الواي فاي، وكيف ترسل الإشارة

حيث يقول:

الواي فاي: هي حقل طاقة ينتقل عبر موجات. تلك الموجات لها ارتفاع محدد ومسافة بين كل موجة وتنتقل بسرعة محددة.

المسافة بين موجات الواي فاي أقصر من المسافة بين موجات الراديو وأطول من المسافة بين موجات المايكرويف،

وذلك يعطي الواي فاي حزمة إرسال فريدة لا يمكن أن تشوش بالإشارات الأخرى وتكونالموجات حوالي 6.7 سم إلى 12.7 سم من رأس الموجة إلى رأس الموجة التالية

حيث يترجم الحاسب رأس الموجة على أنه 1 وأسفلها على أنه 0

بشكل عام الموجات النموذجية تتناقص بالاتساع عندما تنتقل بعيداً عن المصدر لذا نرى الموجات أكبر على اليمين وأصغر على اليسار مفترضين أن المصدر في مكان قريب من يمين الصورة.

فهذه الصورة تظهر إشارة الواي فاي مثالية تنتقل عبر حزمة مقسمة إلى قنوات فرعية مختلفة. تظهر باللون الأحمر، الأصفر، الأخضر والألوان الأخرى."

 

أما تصورات إشارة الواي فاي في واشنطن، استخدم فيها نيكولاي بيانات من خريطة واشنطن

لمقاربة الحجم والشكل المناسب لشبكات الواي فاي في المنتزه الوطني

عن هذه الصورة يقول الدكتور فوجل

موجات الواي فاي تتنقل في الفضاء بسرعة، وترمز المعلومات على شكل نبضات أو موجات

سيظهر من هذه النبضات أنها بحجم 15.24 سم لكل نبضة (كما يظهر في الصورة من الحزم الملونة التي تنتقل في الجو) ,

موجهات الإشارة (الراوترات) بشكل أساسي تعتمد على هوائي يستطيع إرسال المعلومات على ترددات مختلفة وفي نفس الوقت. هذه الترددات المختلفة تظهر باللون الأزرق والأخضر الأصفر والأحمر التي تتخلل الجو حول المنتزه. والبيانات في هذه الترددات المختلفة تدور حولنا في ويمكن أن تترجم باستخدام نظام ترميز مفهوم من قبل الأجهزة اللاسلكية.

أما عن الصورة التالية يقول:

الواي – فاي يشغل حزمة الترددات الراديوية من الطيف الكهرومغناطيسي بين موجات الراديو الحقيقية والموجات

المصغرة الميكروفية  , حيث أن حزمة الترددات هذه تعني أن مرسلات الواي فاي والحواسيب تستطيع أن ترسل و تستقبل المعلومات كموجات كهرومغناطيسية بمسافة بين  6.7 سم إلى 12.7 سم  بين كل نبضة من نبضات الموجة. ونبضات الواي فاي تعرض هنا  كمجالات متعددة الالوان تشع من المصدر, يمين الصورة.

إن أجهزة إرسال الواي فاي بشكل أساسي عبارة عن هوائي مزود ببروتوكول إرسال يقسم نطاق التردد إلى عدة أقسام تدعى قنوات حيث تستخدم لترسل المعلومات عبر كل قناة من هذه القنوات أو من أجل إرسال واستقبال كميات أكبر من البيانات بمعدلات أسرع. وهنا أيضاً اللون يمثل قطاعات من الطيف المغناطيسي حيث استخدم الأحمر والبرتقالي والأصفر وغيرها من الألوان لإظهار قنوات الواي فاي غير المرئية والتي ككل تشكل إشارة واي فاي الشاملة.

حقول الواي فاي عادةً كروية الشكل أو بيضوية تمتد على مسافة 20-30 متر,

من الممكن أن تثبت موجهات و هوائيات الواي فاي على الأشجار والأبنية وحتى أعمدة الإنارة وغيرها من الأبنية والمنشأت. حيث يستطيع الموجه النموذجي في الأماكن المفتوحة أن يرسل إشارته حتى  91 متر  أو أكثر. ولكن أشياء كالأشجار مثلاُ من الممكن أن تعترض الإشارة بحيث تضطر لزيادة عدد موجهات الواي فاي وتضعها في أماكن مختلفة. ويمكن لعدة موجهات إنشاء حقل يمتد على طول المنتزه الوطني للعاصمة واشنطن كما هو موضح هنا .


مشاركة/حفظ

الكاتب: -

مصدر الخبر: Ahmed Tablas

عودة عودة إلى شبكات واتصالات عودة عودة إلى الصفحة الرئيسية طباعة طباعة إرسال إلى صديق إرسال إلى صديق

التعليقات

  • من قبل عبد الله في 09/09/2013 06:25:04
    رررررررروعة
    شكراً جزيلاً
    مقال رووووووعة
    لطالما أحببت الاطلاع على هكذا معلومات

أضف تعليق


تصنيفات الموقع