إدارة و أعمال

06/08/2013 17:02:52

طريقك لتحديد مسار عملك في مجال المعلوماتية

نحن اليوم نعيش عصر التخصص بدون أدنى شك فتطور العلوم الكبير والمتسارع بوتيرة سريعة للغاية أجبر العديد منا على التخصص بمجال عمل محدد للغاية.
الكثير من خريجي المؤسسات الأكاديمية والمهنية المعلوماتية يعانون من مشاكل كبيرة في تحديد مسار العمل الأنسب.

 إن أسوا شيء يمكن القيام به في مجال المعلوماتية هو تعلم وفق منهجية من كل بستان زهرة ويجب التفريق مابين اكتساب مهارات متنوعة لتفيد مجال العمل المطلوب بشكل ذكي ومدروس ومابين تعلم أمور ستكون مضيعة للوقت كأن تتعلم الشعر الجاهلي التي لن تفيد في مسار البرمجة.

وفي كل الأحوال يجب أن تكون متخصصاً بمجال محدد للغاية مع امتلاك مهارات جانبية ثانوية عديدة.

للإجابة على سؤال تحديد مسار العمل يجب أن نجيب على بعض الأسئلة المحورية التالية :

ماهو الفرق بين المهاراة والموهبة ؟

الموهبة هي شيء يولد معك ولايمكن اكتسابه عكس المهارة التي يمكن اكتسابها بالعمل الحثيث فالغناء والمجالات الفكرية والفنية هي كلها تتطلب مهارات بينما الموهبة يندرج فيها العمل في مجال البرمجة والإدارة.

بعض التخصصات في تعاملنا مع التقنية يتطلب موهبة حقيقة كالتصميم الفني أو تصميم المواقع والتطبيقات البرمجية لذا من المهم أن تحدد على ورقة ماهي مهاراتك وماهي موهبتك الحقيقة.

حقيقة هذا السؤال صعب للغاية وقد نجد أشخاص عاشوا حياتهم كلها ولم يدركوا موهبتهم الحقيقة.

لذا من المهم أن تحدد هل المجال الذي أريد أن اختص به يتطلب مهارات مكتسبة أم موهبة ؟

هل أنت مستعد للتعلم المستمر والدائم ؟

إن العمل بأي وظيفة يجب أن يمر بـ 3 مراحل كما يوضحه منحني التعلم learning curve

- مرحلة تحصيل الخبرة الإبتدائية (مرحلة التعلم)

- مرحلة التعلم المتقدم

- مرحلة الخبرة

عندما يبدأ أي شخص بعمل ما سيبدأ بتعلم الأمور اللازمة لأداء هذا العمل وتختلف المدة الزمنية التي تتطلبها هذه المرحلة بين مهنة وأخرى.

هناك مهن سهلة التعلم وأخرى تتطلب خبرة وممارسة طويلة لتنتهي من مرحلة التعلم الإبتدائي.

تتميز هذه المرحلة بأن كم الخبرات والمعرفة التي سيحصل عليها العامل هي الأكبر بحيث نجد من المخطط التالي بأن الخبرة كانت في البداية 0 ثم مالبثت أن ازدادت بشكل كبير بهذه المرحلة أكثر من أي مرحلة أخرى.

بعد تجاوز مرحلة التعلم الإبتدائي سيمر العامل بمرحلة ثانية تدعى مرحلة التعلم المتقدم وتتميز هذه المرحلة بأن التعلم يصبح أبطأ (لاحظ مدى ارتفاع الخبرات المكتسبة مع الزمن) والسبب يعزى إلى أن الشخص قد تعلم المهارات الأساسية فيما مضى ولن يجد التحديات الكبيرة التي تصقل خبراته.

المرحلة النهائية هي مرحلة الخبرة والتي تتميز بأن المعارف المكتسبة تصبح تقارب الصفر فقد أتقن الشخص المهنة على أتم وجه ولم يعد هناك مايتعلمه بشكل كبير.

أمثلة لتوضيح الفكرة :

- موظف الدائرة الحكومية سيتطلب في بداية عمله أن يتعلم أساسيات العمل والقوانين المتبعة. سيكتسب في بداية عمله كم كبير من المعارف المرتبطة بهذا العمل ولكن فيما بعد سنجد بأن الأعمال البيروقراطية والروتينية لم تعطه قيمة مضافة على صعيد الخبرة.

- الصيدلي أثناء تعلمه في الجامعة وتعلمه أهم الأدوية وآثارها الجانبية سيتعلم الكثير في البداية ثم ستصبح عملية التعلم تقارب الصفر عندما يجلس في المحل لبيع الادوية.

مايميز المعلوماتية وماينثق منها من تخصصات عديدة أنها بمجملها تتطلب التعلم مدى الحياة رغم تفاوت الحاجة للتعلم بين تخصص وآخر.

فالعامل في مجال البرمجة سيجد نفسه دائم البحث عن المعارف الجديدة بشكل أكبر من مدير الشبكات مثلاً.

لذا من المهم أن تسأل نفسك هل أنا قادر على التعلم مدى الحياة وهل أملك رغبة بالتطوير الدائم أم لا؟

هل أنت قادر على إنجاز أعمال سيسفوس ؟

سيسفوس هو أسطورة يونانية قديمة تتناول قصة سيفسوس الذي أغضب كبير الآلهة زيوس الأمر الذي دفع الأخير بإلقاء عذاب أبدي عليه بالعمل على حمل حجرة لأعلى سفح جبل من ثم إلقاء الحجر على الارض مرة أخرى ليقوم سيسفوس بإعادة حمل الحجر صعوداً مرة أخرى.

يطلق لقب اعمال سيسفوس على تلك الأعمال التكرارية التي لا تتسم غالباً بأي فائدة وخبرة حقيقية للشخص.

أقرب صورة يمكن تقريبها للذهن هي الموظف البيروقراطي الذي يقوم بتوقيع طلبات في مؤسسة تتسم أعمالها بالروتينية حيث نجد أن القوانين نادراً ما يتم تحديثها فتصبح اعمال معظم الموظفين روتينية للغاية وتكاد تكون أقرب لأن تصبح أعمال سيسفوس ولكن مع قيمة مادية مضافة ولكن لا خبرة حقيقية.       

http://drahmad.files.wordpress.com/2010/03/sisyphus_thumb.jpg?w=491&h=484

معظم الأشخاص يحبون العمل التكراري والذي لايحوي أي تحديات جديدة وهم القسم الأكبر من الناس.

للأسف فإن تخصصات المعلوماتية بمجملها ليست بهذا التكرار الكبير لذا من المهم أن تسأل نفسك هل أرغب بأداء أعمال سيسفوس ؟

هل انت قادر على التعلم الذاتي ؟

إن مهارة التعلم الذاتي هي مهارة مكتسبة هامة للغاية في تخصصات المعلوماتية فمعرفة الطريق الصحيح بشكل ذاتي بدون إرشاد من دكتور جامعة أو مهندس ما هي من الأمور التي قد يجدها الكثيرون صعبة.

ففي الجامعات التي تتعامل مع البرمجة يتم توجيه الطلاب إلى لغة البرمجة التي يجب استخدامها والمتطلبات يتم توصيفها بشكل دقيق ولكن في الحياة العملية يجب على المبرمج أن يفهم متطلبات البرنامج واللغة البرمجية والمكاتب المطلوبة بنفسه.

التعلم الذاتي يتطلب البحث بمهارة على الإنترنت خاصة في مواقع الإجابة على الأسئلة مثل سلسلة مواقع Stack Exchange والتي ينبثق منها كم كبير من المواقع التي تعنى بالإجابة على الأسئلة والأجوبة الإجتماعية.

إن لم تمتلك المهارة المطلوبة للتعلم الذاتي والبحث عن الحلول بنفسك فلاتقلق فهذه مهارة مكتسبة وتطلب بعضاً من التدريب.

هل أنت قادر على بناء شركتك الخاصة ؟

إذا ما أردنا الحديث عن الواقع العربي بشكل عام والسوري بشكل خاص سنجد بأن الكثير من الشركات لاتقدم خبرات حقيقة فسوق البرمجيات العربية مثلا غير ناضج بما يكفي والكثير من الشركات البرمجية لا تتبع أساليب هندسة البرمجيات ومعايير صناعتها بشكل جيد.

لذا من المهم أن تسأل نفسك في حال لم أجد الشركة التي تحقق لي خبرة كافية هل أملك روح المغامرة مع المخاطر المرافقة لها لبناء شركة خاصة بي تحقق طموحاتي؟ أم سأقبل بالعمل بشركات معلوماتية لاتحقق لي الخبرة الكافية التي أرغبها مقابل الإستقرار الوظيفي والمادي!

العرض والطلب

من المهم تحديد العرض والطلب الخاص بكل مهنة لقد كنت دائماً اثير اعجاب أصدقائي عندما أقول لهم بأني لن استخدم لغة برمجة php ولن أتعلمها مهما حصل وكنت أبرر لهم ذلك بالعرض والطلب مع القصة الصغيرة التالية :

عندما كنت صغيراً احببت التعامل مع الحاسب بشكل كبير وكان تعلم عملية التهيئة واعادة تنصيب الويندوز والصيانة من الأحلام التي طالما رغبت بتعلمها نظراً لقلة الأشخاص الذين يعرفون القيام بها.

دارت الأيام وتعلمت أسس الصيانة والتهيئة Format واكتشفت فيما بعد أن هذه العملية لاتطلب أكثر من شخص يجيد قراءة التعليمات المكتوبة باللغة الإنجليزية فقط لا أكثر وماهي إلا مسألة وقت حتى يتقنها الجميع.

وحقيقة أصبحت عملية التهيئة وتنصيب الويندوز من أسهل الأمور على الإطلاق وأصبح الجميع يتقنها وبذلك انخفض سعر عملية تنصيب الويندوز من 8 دولارات تقريباً في سوريا لتصبح 3 دولارات أو أقل.

عندما لم يعرف أحد كيفية عمل تنصيب الويندوز كان العرض قليلاً والطلب كبيراً لذا كان فني الصيانة يتقاضى قرابة 8 دولارات ولكن بعدما أصبح الجميع يعرف كيف ينصب ويندوز أصبحت العملية تكلف 3 دولارات وأقل.

نفس المبدأ السابق يطبق على أي من مجالات الحياة فلا أزال اذكر بأن مطوري الويب قديماً كانوا يتقاضون مبالغ كبيرة للغاية واليوم راتب أي مطور ويب أقل مما مضى بسبب العرض والطلب.

لذا يجب ان تسال نفسك هل الوظيفة التي أرغب بها عليها طلب كبير وهل يوجد منافسين كثر.

غالباً ماتكون المهن والتخصصات الصعبة كثيرة الطلب قليلة العرض (رواتب مرتفعة) وغالباً ماتكون المهن البسيطة السهلة قليلة الطلب كثيرة العرض (رواتب منخفضة).

مجالات عمل المعلوماتية

 يوضح الجدول التالي كل المفاهيم السابقة بشكل مبسط مع ربط لأهم التخصصات المعلوماتية الشائعة :

(يجب التنويه إلا أن هذه المجالات ينبثق منها مجالات تفرعية أخرى عديدة ولكن للاختصار تم طرح هذه التخصصات).

التخصص

التعلم مدى الحياة

أعمال سيسفوس

العمل الذاتي الحر

الطلب

أمن نظم معلومات

مطلوب بشكل يومي

لا

غالباً يكون العمل ضمن شركات خاصة

مطلوب للغاية

إدارة شبكات

مطلوب كل عدة سنوات

نعم بمرحلة متقدمة

صعب

مطلوب

إدارة قواعد بيانات

مطلوب كل عدة سنوات

نعم بمرحلة متقدمة

صعب

مطلوب بشكل كبير

برمجة

مطلوب شهرياً

لا

نعم

مطلوب

تدوين تقني

مطلوب يومياً

لا

نعم

لايوجد طلب كبير

باحث في علوم الحاسب

مطلوب شهرياً

لا

نعم ولكن يفضل الإرتباط بمؤسسة أكاديمية

مطلوب للغاية

الصيانة

يرتبط بالمنتجات المطروحة

نعم

نعم

لايوجد طلب كبير

هندسة برمجيات

مطلوب كل عدة أشهر

لا

نعم

مطلوب

غرافيك

مطلوب كل عدة سنوات

لا

نعم

مطلوب

إداري تقني

غير مطلوب بشكل كبير

(بيروقراطية)

نعم

لا

لايوجد طلب كبير


مشاركة/حفظ

الكاتب: م. وسيم أبوزينة

مصدر الخبر: خاص الرقميات

عودة عودة إلى إدارة و أعمال عودة عودة إلى الصفحة الرئيسية طباعة طباعة إرسال إلى صديق إرسال إلى صديق

التعليقات

  • من قبل Shaher في 06/08/2013 17:28:09
    صحيح
    شكراً, مقال رائع .. بالفعل أهم شيء للعمل في مجال الـ IT هو تحديد التوجه الذي سيعمل به الشخص لأن هذا المجال واسع جداً وبدون تحديد الوجهة أي شخص سوف يجد نفسه تائها في بحر من المجالات الواسعة التي لا يمكن التميز فيها جميعها!
  • من قبل عمر خطيب في 06/08/2013 18:48:07
    خبرة في كل شيئ عن شيئ
    جميل أن تعرف شيئ عن كل شيئ و كل شيئ عن شيئ
    و لكن بشرط أن يدور بنفس المجال
    فمثلا أنا أعمل مبرمج مواقع أنترنت ولكن يلزمني التصميم بشكل كبير و بالتالي أعرف عن التصميم بنفس مستوى ما أعرفه عن البرمجة

    أخيرا في أسلوب اتبعته في شركات سوريا من فكرة أعرف شيئ عن كل شيئ
    حسب عرض التوظيف أنا قادر أن أوظف نفسي فإذا أردت قادر أن أكون مصمم أو IT أو حتى مبرمج مواقع أنترنت :) .
  • من قبل Firas SY في 07/08/2013 04:39:27
    رائع سيد وسيم
    في شغلة وحدة ما معك حق فيا .. لانوالموظف بياخد قيمة مضافة على صعيد الخبرة بعد التعلم الابتدائي .. بيتعلم السرقة والرشوة وشفط العملة واللت والعجن .. لكن لك ابي هي خبرة ولا مو خبرة :P
  • من قبل رؤى في 07/08/2013 05:19:03
    شكرا
    مقال أكثر من رائع شكرا لكم
  • من قبل usama في 07/08/2013 20:40:06
    ما معنى إدارة شبكات
    شكرا عالمقال
    ما معنى إدارة شبكات و شو الشغلات يلي بتندرج تحت هالمصطلح ؟
    يعني اذا انا حبيت اتخصص إدارة شبكات شو المهام المطلوبة مني بالوظيفة ؟

أضف تعليق


تصنيفات الموقع