إدارة و أعمال

04/08/2013 15:27:43

هل انتهى عصر الواسطة في عهد الويب ؟

لقد أُنعمنا بنعمة العيش في عصر الويب عصر الاتصالات السريعة العصر الذي لم يعد لعنصر الواسطة في الوظائف أي عامل حقيقي في عملية التوظيف فهل انتهى الواسطة مع العصر الجديد ؟ أم هل مازالت الواسطة هي العنصر الأهم المساعد بعملية التوظيف؟
قليلون هم من يدركون نعمة الإستفادة من الموارد المتوفرة حالياً وقد لانملك الواسطة ولكن يمكننا معرفة قواعد اللعبة بشكل صحيح.

لم لاتنشر الشركات الكبرى إعلانات التوظيف بشكل مباشر للعموم ؟

حقيقة يوجد الكثير من الأسباب التي تمنع الشركات الكبيرة لنشر إعلانات التوظيف فمثلا شركة غوغل أو فيس بوك وآبل وغيرها نادراً ماتنشر إعلانات توظيف في الجرائد أو على موقعها الرسمي فهم يبحثون عنك بالأساس.

ويمكن تلخيص الأسباب التي تدفع بعدم الإعلان عن رغبة الشركة بتوظيف موظفين بالتالي :

- الشركة تسخّر من يبحث عن المبدعين.

- الشركة لاترغب بأن يعرف منافسيها عن نقص في كادر العمل.

- الشركة قد تعمل على نشر وظائف بطريقة خبيثة ووحدهم الدهماء والأذكياء سيكتشفون فرصة العمل هذه (أسلوب متبع بشركة غوغل).

- الشركة قد تبحث في قاعدة بيانات مواقع التوظيف الإلكتروني أو حتى البحث اليدوي على الشبكات الإجتماعية مثل LinkedIn.

لا تقدم سيرتك الذاتية لأي شركة فقط اعمل بصمت وأنشر:

من المهم أن تعرف بأن الناجح لايتقدم بطلبات توظيفه إلى الشركات بل يعمل بصمت ويسوق لنفسه بالشكل الأمثل ويدع الشركات تأتي إليه قم بعرض أعمالك على صفحات الويب أو اليوتيوب وستخسر وقتاً ومالاً بشكل كبير في البداية ولكن ستربح الكثير على المدى البعيد.

إن كنت ترغب بالربح السريع يمكن الحصول على وظائف متواضعة الآن ولكن لن تحصل على وظيفة الأحلام لاحقاً التي تحقق طموحاتك لذا اصبر.

المبرمج يمكنه أن يعرض أعماله بشكل مفتوح المصدر فحقيقة يوجد كم كبير من المواقع التي يمكنك نشر أعمالك البرمجية فيها مثل Codeproject أو Codeplex أو github والأمثلة لاتحصى.

يوجد الكثير من القصص الخاصة بتوظيف أشخاص بفضل مساهماتهم في مواقع مثل stackover flow أو CodeProject ولاتعتقد بأن للواسطة دور كبير في هذا المضمار.

 

كما يمكنك نشر أعمالك البرمجية على اليوتيوب أنصحك بالإطلاع على قناة ديريك.

المصممين هم أكثر من يدرك أهمية تطبيق هذا المفهوم فالعديد منهم يعمل على نشر أعماله على العلن في الويب فلم يعد أحد بحاجة لاستئجار معرض خاص لنشر الأعمال الفنية كما مضى بفضل الانترنت.

أبرز مثال يمكنني أن أطرحه عليكم من واقعنا العربي مدونة أنا مستقل والتي تُعنى بشؤون المستقلين من المصممين لصاحبها محمد يوسفي الذي استطاع الحصول على كم كبير من العروض والوظائف بسبب نشره لأعماله على صفحات الويب وعرضها بطريقة إحترافية.

كما يمكنني أن اذكر لكم مدونة معمل ألوان والتي تُعنى بشؤون التصميم بشكل متخصص أكثر فهي تهتم بنظرية الألوان بالدرجة الأولى وهي مدونة مملوكة لشاب مصري وساعدته هي أيضاً في الحصول على وظيفة مرموقة.

 

 

بناء شبكة المعارف اللعب وفق القواعد

للأسف طيف كبير من الشباب يؤمن بأن الواسطة هي السبيل الأوحد للوصول للوظيفة ويتناسون أن يلعبوا بالقواعد بالشكل الأمثل فاليوم لا يهم من تعرفه ما يهم فعلياً هو من تعرفه بشبكة معارفك الذي سيقدر في يوم من الأيام لإيصالك للوظيفة التي تطمح إليها.

نعم الشركات توظف الموظفين بناء على المعارف لا الواسطات لأنها تثق بحكم موظفينها التي آمنت بعملهم الدائم لذا حاول اللعب وفق قواعد اللعبة وقم ببناء شبكة من العلاقات والمعارف كي تصل للعمل الذي تطمح إليه.

هذا المفهوم قامت عليه كثير من الشبكات الإجتماعية مثل موقع LinkedIn فهو يهدف بالأساس لبناء موقع يسهل عملية بناء شبكة المعارف.

استفد من مواقع أكثر انتشاراً في عالمنا العربي مثل الفيس بوك Facebook قم بالبحث عن متخذي القرار وراسلهم فهم قادرين على توظيفك لاحقاً.

 

ماذا ستسفيد الشركات من الواسطات ؟

حقيقة هذا أمر يدعونني للتعجب فكل شخص يقوم بإلقاء اللوم على الواسطات أقوم بسؤاله ماذا ستستفيد الشركات خاصة القطاع الخاص هل ستقوم الشركات الخاصة بتوظيف الغير أكفاء والغير مؤهلين على حساب اناس مهرة ؟ وماذا ستجني جراء ذلك ؟

لايوجد أي سبب يدفع بأي شركة خاصة لتوظيف الأشخاص الواسطة الغير ماهرين في عملهم سوى أن يثيروا إعجاب الواسطة ولكن على حساب أرباحهم.

ظاهرة عالمية وليست عربية !

من قال بان المعارف والواسطات هي فقط في الدول العربية فهو مخطأ فكل الشركات العالمية توظف المتقدمين حسب المعارف وواقعنا العربي ليس باستثناء لهذا الأمر.

 

ساعد غيرك تساعد نفسك

هذا المفهوم نادت به جميع العقائد السماوية تحت اسم المؤاخاة والزكاة وغيرها من المسميات وهو يعرف أيضاً في علم الإقتصاد باسم مفهوم اليد الخفية وجاء في تعريف ويكيبيديا التالي :

"اليد الخفية هي استعارة ابتكرها الاقتصادي آدم سميث. قام آدم بشرح مبدأ اليد الخفية في كتابه ثروة الأمم وكتب أخرى، حيث يقول، بأن الفرد الذي يقوم بالاهتمام بمصلحته الشخصية يساهم أيضاً في ارتقاء المصلحة الخيرة لمجتمعه ككل من خلال مبدا اليد الخفية. حيث يشرح بأن العائد العام للمجتمع هو مجموع عوائد الإفراد. فإذا، عندما يزيد فرد ما عائده الشخصي، فإنه يساهم في زيادة مجموع العائد للمجتمع."

ربما ستتذكر مقولة جيري مكواير ساعدني اساعدك help me help you :

http://claresauntie.typepad.com/.a/6a00e54fb8709388330133f5bc78ea970b-500wi

هل تعرف بأن هناك الكثير من الأشخاص تم توظيفهم عبر الإنترنت بسبب مساهماتهم القيمة على مواقع الإجابة عن الأسئلة مثل StackoverFlow أو SuperUser وغيرها من مواقع شبكة StackExchange ؟

فقد أطلقت هذه الشبكة مفهوم العمل 2.0 أو Career 2.0 وهو يتمركز حول هذا المفهوم بالدرجة الأولى لذا قم بمساعدة غيرك كي تساعد نفسك.