إدارة و أعمال

18/07/2013 19:07:51

كيف تجيب على سؤال ماهو الراتب المتوقع أثناء مقابلة العمل ؟

للأسف فإن الإجابة على هذا السؤال ليس بالسهولة التي يتوقعها الجميع فهي منهجية صعبة تتطلب إجراء عدة أبحاث للإجابة بالشكل الأمثل فماهي هذه المنهجية ؟

ماهو الراتب المتوقع ؟

الشخصية المتوازنة والخبرة العملية وبعض الجنون في بعض الأحيان هي ماتبحث عنه الشركات بالدرجة الاولى قبل أي شيء آخر.

عكس مايعتقد الكثير من خريجي الجامعات لا تملك الشهادة الجامعية ذلك الأثر الهام في إتخاذ قرار التوظيف والعاملين في أسواق الخليج العربي يعرف هذا الامر بشكل جيد أكثر من غيره حيث قد لانجد من يسألنا من شهاداتنا الجامعية في الكثير من الأحيان.

للأسف دائما ماتنظر الشركات إلى الموظفين على أنهم آلات توليد أموال عالية الكلفة وستحاول تخفيف هذه الكلف قدر المستطاع.

يجب بداية أن نفرق بين نوعين من الشركات العالمية المشهورة Brands (الماركة) والشركات المحلية.

حالة العمل لدى ماركة عريقة :

إن حالفك الحظ بمقابلة عمل في إحدى الشركات الكبرى فلا تقم بالبحث عن أرباح هذه الشركة فقد يغرك أرباح هذه الشركة في طلب مبلغ كبير للغاية كراتب متوقع فلاينصح بأن تربط مابين أرباح هذه الشركة العالمية وبين راتبك الشخصي.

الحل يكمن في التوازن فلا تكن صلباً فتكسر ولا لينا فتعصر.

دائما وأقولها بشكل قطعي ماتبحث الشركات الكبرى عن الإحترافية مهما كلف الثمن وسيكون الراتب المتوقع هو الراتب الذي رصدته هذه الشركة سواء كان جوابك المتوقع أكبر أو اصغر من هذا الرقم بكثير.

سيشير المبلغ الذي ستطلبه إلى الكثير من المعلومات حول ثقة المتقدم بنفسه فعندما تطلب مبلغ متواضع للغاية فأنت لاتثق بنفسك بالدرجة الكافية وهذه نقطة ضعف كما أن طلب مبلغاً كبيراً من المال لن يؤتي أكله أيضاً فقد يكون الراتب المتواقع أعلى بكثير مما تم رصده في الخزينة لذا من المهم التوازن هنا.

مثال : شركة كبيرة قامت برصد راتب بقيمة ألف ليرة شهرياً (مايعادل 1000 $ قولو آمين)

في حال طلب المتقدم للعمل راتباً 10 ليرات شهرياً فسيتم حذفك فوراً غالباً من قائمة المرشحين في المقابلة الثانية لأننا نبحث عن الخبرة.

في حال طلب المتقدم راتباً مقداره 100 ألف ليرة سيتم حذفه فوراً لان الشركات تبحث عن المحترفين ولكن ليس لهذا القدر من الإحترافية.

في حال طلب المتقدم راتباً مقداره 500 ليرة سيتم أخذه بعين الإعتبار وفي حال قبوله سيتم إعطاءه راتب ألف ليرة والهدف من هذا الأمر إشعار الموظف بالكرم بهدف كسب الولاء.

حالة العمل لدى شركة محلية :

للاسف فإن معظم التعاملات مع الشركات المحلية ليس أنيقاً كما هو حال الشركات الكبرى وتتصف معظم الشركات العاملة بمجال المعلوماتية بشكل أكبر إلى سوق البطاطا والخضار الطازجة.

الأمر هنا يتطلب الكثير من التحايل والدهاء فعند السؤال عن الراتب المتوقع حاول أن تجيب بطريقة دبلوماسية بأن ترمي الكرة في ملعب المقابل فمثلا يمكنك أن تقول بأن الراتب المتوقع بحسب المسؤوليات الملقاة على عاتقي وأنت لاتعرف مقدار العمل المطلوب.

الأمر الثاني المهم هو أن تدرس الشركة في معظم الأحيان غالبا ماتكون طلبات التوظيف عن طريق المعارف فمن المهم معرفة وسطي الرواتب التي تعطيها هذه الشركة عن طريق معارفك.

في حال عدم توافر أي من المعارف ننصحك بالبحث عن رواتب العاملين بنفس المجال فمثلا قد يكون رواتب مبرمجي الويب هذه الأيام في الشركات الخاصة مقدراً بـ 30 ألف ليرة سورية قم بطلب نفس المبلغ بدون زيادة أو نقصان.

كما يمكنك أن تخبره عن راتبك في وظيفتك السابقة في حال كانت نفس الوظيفة الجديدة.

المشكلة بهذا النوع من الشركات يمكن توضيحه من خلال المثال التالي :

مثال : شركة محلية قامت برصد راتب بقيمة ألف ليرة شهرياً (مايعادل 1000 $ قولو آمين)

في حال طلب المتقدم للعمل راتباً 10 ليرات شهرياً فسيتم أخذه بعين الإعتبار لان الجودة في غالب الأحيان غير مهمة المهم القدرة على إنجاز العمل المطلوب حتى لو كان ترقيع (تسكيج).

في حال طلب المتقدم راتباً مقداره 100 ألف ليرة سيتم حذفه فوراً لان الشركات لاترصد هذا المبلغ من المال.

في حال طلب المتقدم راتباً مقداره 500 ليرة سيتم أخذه بعين الإعتبار وفي حال قبوله سيتم إعطاءه الراتب الذي طلبه وهو 500 ليرة على الرغم من أن المخصصات أكبر من هذا المبلغ.

ماقيمة الراتب الذي تقاضيته في أعمالك السابقة ؟

حاول تجنب الإجابة السريعة على هذا السؤال وحاول تبرير ذلك بالقول بأنه ليس من العدل المقارنة بين الراتب القديم نظراً لتقلبات السوق (ارتفاع/إنخفاض الدولار مثلا) كما أخبره بأن الخبرة لها ثمنها فعملك الماضي لم تكن لتملك الخبرة التي امتلكتها اليوم.

هل كنت لترفض الوظيفة في حال تم عرض راتب أقل من المتوقع والمطلوب ؟

هذا السيناريو كثيراً مايحدث وتوقع حدوثه دوماً خاصة عند التعامل مع الشركات المحلية في حال عدم توفر خبرة كبيرة لامانع من قبول هذه الوظيفة فبناء الخبرة يتطلب العمل بوظائف قليلة الرواتب بداية.

من المهم أن تنظر إلى التطور الوظيفي في الوظيفة الجديدة ففي حال لاوجود أي أمل من زيادة الرواتب أو أي ترقية لاحقاً لاتقم بقبول عرض الشركة بكل بساطة.


مشاركة/حفظ

الكاتب: م. وسيم أبوزينة

مصدر الخبر: خاص الرقميات

عودة عودة إلى إدارة و أعمال عودة عودة إلى الصفحة الرئيسية طباعة طباعة إرسال إلى صديق إرسال إلى صديق

التعليقات

  • من قبل قائل آمين في 18/07/2013 19:28:22
    آمين
    آميييييييييييين
  • من قبل طارق في 18/07/2013 20:15:43
    كيف
    في شغلة لهلأ محيرتني ,, كيف بدي اكسب الخبرة العملية يللي عم تحكو عليها مشان يرتفع راتبي ,,
    يعني عنا بسوريا الوضع العلمي و الاكاديمي بتعرفو شلون ,, من قبل الازمة
    يعني هيك عم يضطر الطالب يضل على شهادتو الجامعية و يكون متل غيرو ,,
    فشو بتنصحونا الحل ؟؟؟
  • من قبل أبو تراب في 18/07/2013 21:54:16
    أبو تراب
    فلا تكن صلباً فتكسر ولا لينا فتعصر.... عن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (ع)
  • من قبل زينه في 28/08/2013 16:34:13
    الراتب المتوقع
    قبل أن تتحدث مع صاحب عملك المحتمل عليك أن تتعرف على الرواتب التي تتاسب مع مؤهلاتك وخبراتك.

أضف تعليق


تصنيفات الموقع