شبكات اجتماعية

02/06/2013 00:25:41

الحب الرقمي

قواعد التعامل اللبق في العلاقات الرقمية الرومانسية.

" لقد انتهى عصر الإتصالات وبدء عصر التواصل " بهذه الجملة يتلخص مفهوم الحب الرقمي .

فلم يعد مهماً كيف اتصل بك اليوم فالإتصالات أصبحت متاحة للجميع وأصبح بالإمكان الوصول لعالم الويب بفضل شتى أنواع الأجهزة سواء كانت هواتف ذكية أم حواسب لوحية أو محمولة أو شخصية , وأصبحنا اليوم نهتم بمقدار التواصل البشري مع الآخرين اليوم في الفضاء الإلكتروني الرقمي .

هذا التواصل مابين الأشخاص خلق ظاهرة الحب الرقمي "الحب بواسطة الإنترنت "والذي قد يكون إعجاب من أول نظرة أو استمراراً لعلاقة حب موجودة بالأصل فبالنهاية ليس العالم الرقمي سوى انعكاس للعالم الحقيقي الذي نعيشه اليوم بسبب إدمان الكثيرين على الإنترنت .

لم يعد الحب الرقمي من المظاهر الغريبة عن مجتمعنا العربي فلاتخلو قصص العاشقين هذه الأيام من وسائل تواصل مثل المسنجر أو البريد الإلكتروني أو التويتر أو السكايب وغيره من وسائل التواصل .

سنطرح بعض الأسئلة المتعلقة بالحب الرقمي وسنجيب عليها تباعاً كما سنقوم بطرح بعض النصائح للحفاظ على علاقة حب رقمية جيدة.

 

بداية ماهي وسائط الحب الرقمي ؟

يوجد العديد من الوسائط الرقمية التي يمكن أن نجد نصفنا الآخر عبرها فيمكن كما في قصص الحروب القديمة عن طريق المراسلة أو الرسائل الإلكترونية Emails أو عن طريق الشبكات الإجتماعية والتي تعد الوسيلة الأنسب على الإطلاق لكونها مرتبطة بهوية وليس رقم , ولكن للأسف معظمنا لايتبع أسلوب قواعد لبقة أثناء التعاملات الرقمية اللبقة مع الأخرين " الإتيكيت الرقمي " .

معظم هذه الوسائط تملك ميزات ومساوىء ولكنها بالأساس تعتمد على فكرة المراسلة الفورية وتبادل الرسائل سواء كانت نصية أم فيديوية أو صوتية .

هل الحب من أول نظرة على الإنترنت حقيقي ؟

حقيقة المظاهر خادعة فالعديد منا يحاول قدر المستطاع تحسين صورته على الإنترنت على أفضل وجه والعديد من الأشخاص يقوم بالكذب فلا وجود لأي قيود في العالم الرقمي على الإطلاق على الشخصية التي تريد خلقها من جديد .

 

السمعة الإفتراضية الكاذبة ! هل من الممكن أن أصبح مشهوراً ؟

طبعا يمكن لأي شخص أن يبدو على أنه شخص مشهور فبكل بساطة قم بكتابة بضعة مواضيع عنك على صفحات ويب متعددة مثلا صفحة أخبار خاصة بك أو قم بتسجيل بعض الفيديو وانشره على اليوتيوب كل هذه الأمور البسيطة كفيلة بتحقيق الشهرة.

يوضح الفيديو التالي من مسلسل يدعى How i met your mother كيف لك أن تبني سمعة إفتراضية كاذبة لا أساس لها من الصحة وتثير إعجاب من تحب فعندما يخبر بطل المسلسل بارني إحدى الفتيات بأنه شخص يدعى The Lorenzo von Matterhorn  وبأنه شخص مشهور ستقوم بالبحث عنك في غوغل لتجد صفحات ويب عديدة تتناول عن السيد لورينزو الوهمي وستعجب بك وتقبل دعوتك للعشاء :

ماهو الوقت المناسبة للإضافة أو المتابعة على الشبكات الإجتماعية ؟

حقيقة هذا سؤال مهم فالعديد من الأشخاص يفقدون صوابهم ليعرفوا ماهو الوقت المناسب لإضافة من يحبون فعندما تجد نفسك معجباً بشخص على الإنترنت فمن المهم عدم إضافته فوراً بعد أول لقاء شخصي ويجب أن تنتظر إلى أن تلقاه بشكل شخصي عدة مرات وطبعاً يستثنى من هذا الأمر من يملك سمعة رقمية جيدة .

في حال لم تكن تملك الجرأة الكافية لعمل إضافة من أول مرة وفي حال توفر زر Follow المتابعة قم بالمتابعة أو قم بإرسال رسالة شخصية تثني فيها على عمل الشخص الذي نال إعجابك وفي حال عدم الرد فهذا الشيء متوقع للغاية فالعديد من الأشخاص قد لايحبذون فكرة التواصل مع الغرباء.

 

هل يمكن أن أجد مجتمع مبني على فكرة التواصل مع الغرباء ؟

الكثير من الأشخاص على الانترنت لايحبذون فكرة التواصل مع الغرباء ولكن يوجد بعض المجتمعات الإفتراضية المبنية على هذا الأمر ففكرة التواصل مع شخص غريب وجديد يعد بالنسبة للبعض مغامرة ليس بعدها مغامرة ولن تشعر بالسوء من عدم تقبل الآخرين لفكرة الرد على الغرباء فهذه المجتمعات مبنية على تقبل الغرباء .

أبرز هذه المواقع موقع مثل Omegle الذي يتخذ تحدث إلى الغرباء Talk To strangers شعاراً له.

هل أقوم بوضع منشورات خاصة بالحب عندما أقع بالحب وهل أقوم بعمل إشارة لهذا الشخص Tag,HashTag الذي أحبه ؟

التعبير عن الحب من أجمل الأمور ولكن يجب عدم المبالغة في إظهاره أمام الآخرين خاصة بأن العديد منا يقومون بقبول صداقة أشخاص كثيرين قد لايعرفونهم تلك المعرفة الكبيرة والذي سيعطي انطباعاً سيئاً عنا كأشخاص , إظهار الحب بين الحين والآخر مع الإشارة لمن تحب tagging هو شيء جيد ويجب عدم المبالغة فيه .

فلا تشرب كأس الماء أمام شخص عطشان ولا تأكل أمام شخص جائع ولا تشهر بحبك بشكل مبالغ فيه أمام شخص لاتسمح له إمكاناته المادية ربما لأن يرتبط فيشعر بالحسرة.

كما من المهم الإشادة بأن إظهار الحب للطرف الآخر هو مهم خاصة عند الإناث فالكلمة الطيبة صدقة ويجب أن تشعر الطرف الآخر بالتميزوألا تبخل عليه بالكلام اللطيف لهذا السبب تبقى الرسائل الخاصة هي الخيار الأفضل لهذا الأمر.

 

هل أقوم بإخفاء منشورات /صور عمن أحب ؟

من المهم أن تبدأ أي علاقة بثقة متبادلة ولكن دائما تذكر بأنه يوجد بعض الأمور التي قد تفضل أن تخفيها عمن تحب .

فمثلا لاتقم بنشر الكثير من أخبار الرياضة لحبيبتك التي تكره الرياضة أو أخبار الفساتين لحبيبك الذي لا يحب هذه الأمور وخصص قائمة من الأصدقاء المهتمين حقاً بهذه الأمور .

الكثير من مواقع التواصل الإجتماعي توفر إمكانية تخصيص من سيشاهد المنشور الذي سيتم كتابته لذا من المهم تفعيل هذا الخيار إن أمكن.

السبب التقني الذي يدفعك للقيام بإنشاء قوائم يكمن في كون عدم تفاعل أصدقاء اليوم مع منشوراتك المملة بالنسبة لهم سيقلل من التفاعل مابينكم وبالتالي لن تصلهم منشوراتك التي تقوم بكتابها لاحقاً فوفقاً لخوارزمية الإصطفاء الطبيعي الخاصة بالفيس بوك مثلا Facebook EdgeRank فإن تفاعل أصدقاءك معك على المدى البعيد يحدد ظهور منشوراتك لاحقاً لهم.