محليات معلوماتية

29/05/2013 16:02:35

القراءة هي الخطوة الأولى نحو التغيير لقاء مع مجلة آفاق العلم

بهذا الشعار يختتم رئيس تحرير مجلة آفاق العلم السيد إياد أبو عوض أعداده الغنية بالمعلومات القيمة مجلة آفاق العلم . وكان لنا الحوار التالي معه

بداية دعني أشكرك على الهامش سيد إياد على كل ماقدمته حتى الآن من الأعداد المميزة كوني من أشد المتابعين للمجلة إخلاصاً وأرجو لك التوفيق في مسيرة عملك.

الرقميات : هل من الممكن أن تخبرنا نبذة عن حياتك سيد إياد ؟ وماهو مجال دراستك أو عملك الحالي ؟

في البداية، اسمحوا لي بأن أعبر عن خالص شكري وامتناني لكم على هذا اللقاء.. فيما يتعلق بي شخصياً، فإن مجال دراستي الأصلي هو علوم الكمبيوتر وهو المجال الذي حصلت فيه على أول شهاداتي العلمية، إلا أني حصلت بعد ذلك على شهادات في مجالات عدة، يتركز معظمها في مجال التكنولوجيا والإنترنت.. أنا أعمل منذ سنوات في مجال الصحافة المرئية، إضافة إلى مساهماتي وكتاباتي منذ أكثر من 15 عاماً في عدد من المجلات العربية؛ العلمية والثقافية، منها "علم وعالم" اللبنانية، "المعرفة" السعودية، "الشرق الأوسط الديمقراطي" العراقية، و"المجلة العربية للعلوم" التي تصدر عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في تونس؛ والتابعة لجامعة الدول العربية... وقد عملت في عدد من الدول العربية والأوروبية.

 

الرقميات : كيف ولدت فكرة آفاق العلم ؟

أنا من عشاق القراءة، وقد كنت كذلك منذ طفولتي.. لحسن حظي، تمكنت من السفر والعمل في دول عدة، عربية وأوروبية، وأتيحت لي فرصة الاطلاع على ما يتم نشره في دول عدة... الاهتمام الذي وجدته فيما يتعلق بالمطبوعات الخاصة بنشر العلم وتبسيطه هو أكثر ما لفت انتباهي... وللأسف، فإن عدد المجلات العلمية العربية محدود للغاية، وحتى إن وجد فهو يخلط بصورة متعمدة بين الموروث من الثقافة وبين المكتسب من العلوم؛ وهو ما يفقد الكثير من المجلات مصداقيتها العلمية ويحول دون وصول المعلومة المجردة إلى القارئ.. هذا كان أحد أهم الأسباب التي دفعتني إلى إطلاق هذا المشروع.

 

الرقميات : هل يوجد فريق عمل معك من المتطوعين أو الموظفين الدائمين ؟

بعض المقالات تصلني من عدد من الكتاب بشكل تطوعي، لكن الغالبية العظمى مما يصل إلى القارئ على صفحات المجلة هو نتاج مجهود فردي.. معظم الكتابات في المجلة هي كتاباتي والتصميم هو تصميمي وتنفيذي بالكامل.

 

الرقميات : بدأت المجلة في العام 2005 حيث كان المحتوى العربي العلمي بتلك الفترة ضعيفاً للغاية وظهرت محاولات صادقة في هذه المرحلة لتطوير المحتوى العربي أو صناعة المحتوى فهل تظن أن تلك المرحلة هي العصر الذهبي للمحتوى العربي أم المرحلة الراهنة ؟ أم لا فرق برأيك مابين الإثنين ؟

العصر الذهبي للمحتوى العربي كان في ثمانينيات وبداية تسعينيات القرن الماضي، حيث كانت هناك حركة نشطة للنشر الثقافي والعلمي.. لكن، وكما تعلمون، لم تستمر تلك الأعمال ووئدت في مهدها؛ ربما بسبب بدء نشاط العمل الديني المكثف الذي شهدته تلك الفترة، والذي حاول محاربة المجلات الثقافية الحرة والمنشورات العلمية التي تعتمد على الشكوكية (Skepticism) في منهجها.. وقد كتبت حول هذا الموضوع بشكل محدد في مقال "مجلات... كانت تسير ضد التيار" الذي نشرته على مدونتي:

http://eyad-abuawad.blogspot.ru/2013/03/blog-post_11.html

الرقميات : ماهي المواضيع التي تتناولها مجلتكم ؟

أي موضوع مرتبط بالعلوم والمكتشفات العلمية والابتكارات أو الاختراعات التكنولوجية.. لا توجد في "آفاق العلم" حدود على المعرفة أو قيود على ملفات بعينها أو على مصادر ما؛ فالمعرفة للجميع والعلم هو مجال إنساني نتاجه يجب أن يكون لكل البشر.

 

الرقميات : من هو الجمهور المستهدف بإعتقادك ؟

نحن نحاول أن يكون العمل موجه إلى الجميع وإلى كل الأعمار، بغض النظر عن الخلفية العلمية أو الدراسية.. فالهدف هو تحفيز الفضول لدى القارئ، وخاصة لدى صغار السن، فالفضول هو السلاح الذي سيحضرهم للمستقبل وسيدفعهم إلى الاعتماد على أنفسهم في التفكير ودراسة العوامل المحيطة وإصدار الأحكام.. الهدف من المجلة هو المساهمة في تخليص مجتمعاتنا من ظاهرة الاعتماد على أفراد بعينهم فيما يتعلق بالحصول على الإجابات أو بتحديد الأخلاقيات وأسس التعامل وأسلوب الحياة.

 

الرقميات : إن مشكلة المعلومات المتوفرة على الويب يمكن تلخيصها بأحد أمرين فإما هي تنقل وجهة نظر واحدة أو هي معلومات مغلوطة منتشرة بشكل كبير الأمر الذي يدفعني لسؤالك هل تعتمدون في كتاباتاكم على أكثر من مصدر أم من مصدر واحد موثوق يعتمد هو بدوره على عدة مصادر موثوقة ؟

نحن نعتمد على مصادر عدة، لكنها كلها موثوقة.. وبصورة خاصة، نحن نعتمد فيما ننشر على معاهد بحث علمي معروفة أو على منشورات علمية وكتب ومجلات تعتمد هي بدورها على أبحاث معتمدة من قبل المجتمع العلمي، أو يجري بشأنها نقاش علمي جاد.

 

الرقميات : ماهي برأيك أصعب مشاكل النشر الإلكتروني ؟ وماهي ميزاته ؟

ميزاته، بالطبع، الحرية، والقدرة على اختيار الموضوعات، وعدم انتظار موافقة من أحد.. ثم هناك التحقيق المباشر لما تهدف إليه المجلة؛ وهو أن تكون متوفرة بشكل يسهل الوصول إليه من قبل القراء حيثما كانوا.. المشكلات كثيرة، لكن متعة النشر أكبر منها كلها.. فمعرفة أن عدد كبير من الناس يثمنون عملك ويتابعون ما تفعل هو نصر بحد ذاته.

 

الرقميات : هل حظيت بدعم أحد الأطراف الحكومة أو الخاصة أو الشخصية ؟

الدعم الوحيد جاءني من الأخ عبد الرحمن يوسف (من دولة قطر) الذي أتوجه له بالشكر والذي يقوم بالتبرع بتسجيل اسم موقع المجلة على الإنترنت وبتقديم مساحة موقع المجلة على جهاز خادم (سيرفر) خاص به.

 

الرقميات : هل فكرت بإعتماد فكرة البحث عن الشباب المتحمس ودعوتهم ليعملوا معك بشكل تطوعي كي يزداد حجم العمل المقدم ؟ بإعتقادي يوجد كم كبير من الشباب المتحمس للعمل فلم لايتم دعوتهم للعمل بشكل أكبر ؟

باب المشاركة في المجلة مفتوح أمام الجميع.. من يرغب في العمل ضمن هذا المشروع يمكنه التواصل معنا دائماً.

 

الرقميات : ماهي نسب الإقبال على تحميل الأعداد ؟

مباشرة من موقعنا، يتم تحميل كل عدد نحو 50 إلى 75 ألف مرة... لكن هناك الكثير من المواقع والمنتديات التي تقوم بتحميل أعداد "آفاق العلم" على خوادمها الخاصة.

 

الرقميات : كمنتج للمحتوى هل تتضايق من ثقافة النسخ واللصق وهل عانيت من هذا الأمر من قبل ؟

هذا، للأسف من المشكلات التي نعاني منها باستمرار.. لكن نحن لا نعارض ذلك إن تم ذكر المصادر التي تم النسخ عنها.

 

الرقميات : هل برأيك النسخ واللصق يفيد في نشر المعرفة أم الأهم هو القيمة المضافة باللغة العربية ؟

رسالة المجلة هي "العلم والمعرفة للجميع".. لذلك نؤكد أن العامل الأهم في هذا الشأن هو سهولة الوصول إلى المعلومات والمعارف والثقافة... حرية الوصول هي ما يجب أن نعمل جميعاً لضمانه، وهو ما نريد توفيره لكل قارئ.

 

الرقميات : يوجد مايدعى بقاعدة 1% والتي تشير إلى أن 1% من رواد الإنترنت هم صناع المحتوى و 10 % ممن سيتفاعلون معك و 90% الأخرى هم مشاهدون "متفاعلون سلبيون "، كناشر إلكتروني ما رأيك بهذه القاعدة ؟

صحيحة في جزء كبير منها.. الغالبية العظمى هي من المشاهدين الذين لا يرغبون في المشاركة أو لا يريدون أن يكونوا جزءاً من العملية الإنتاجية.

 

الرقميات : دائماً ما تذكر في أعدادك الآفاق المستقبلية فماهي الآفاق المستقبلية الخاصة بالمجلة ؟

كل ما أتمناه هو أن أكون قادراً على الاستمرار.. ففي هذه الظروف التي نحياها، الاستمرارية تعد نجاحاً، والتغلب على العوائق والقدرة على عدم التوقف هي بحد ذاتها إنجاز.

 

الرقميات :  هل يتم الإستفادة المادية من الإعلانات وغيرها في مجلتكم ؟ وهل وجدت إقبال من بعض رؤوس الأموال ؟

لا.

 

الرقميات :  الموقع اعتمد بشهرته على سياسة Build it and they'll come أليس كذلك بحيث لم أجد في الكثير من الأحيان إعلانات خاصة بالموقع وإنما كان الانتشار بسبب المحتوى المميز المقدم من قبلكم والذي انتشر بسبب السمعة الطيبة بالإضافة لتأثير Word of mouth سواء كان في المنتديات أم الشبكات الإجتماعية فهل هذا صحيح باعتقادك أم يوجد هناك أمور أخرى ؟

في الحقيقة، بالفعل كان اعتماد المجلة منذ البداية على الانتشار بفضل المنتديات والشبكات الاجتماعية.. أما فيما يتعلق بالمحتوى المميز، فهذا حكم أتركه لكم وللقراء.

 

الرقميات :  هل تعتقد بأن الإعلام العربي مقصر تجاه المدونين والناشرين العرب ؟

من دون شك هناك تقصير.. الإعلام العربي مقصر في أمور كثيرة جداً يصعب الخوض فيها.

 

الرقميات :  ختاماً اشكر لك سيد إياد جهودك العظيمة في نشر المعرفة بشكل ممتع وجميل للقراء باللغة العربية .

نتمنى أن تكون مجلتنا عند حسن ظنكم وظن القراء.. شكراً جزيلاً لكم.