محليات معلوماتية

02/04/2013 22:39:11

الباحثون السوريون محاولة بسيطة لاسترجاع اهتمام العرب بالعلوم

تجربة فريدة مستمدة من شبكات التواصل الإجتماعي

"عندما حصلتُ على الشهادة الثانوية في سورية في العام 1999، كانت الكلية التي استحقت لي بالمفاضلة العامة هي كلية علم الأحياء (بيولوجيا)، لم أكن راغباً بهذه الدراسة، وبعد أن جربتُ الدراسة في لبنان وفي جامعة دمشق قررتُ السفر إلى فرنسا لأدرس الطب، هناك جذبتني فكرة منشورات البحوث العلمية اليومية في فرنسا، وفي العام التالي قمت بتغيير اختصاصي إلى علم الأحياء الذي لم أكن مهتماً به في سورية، وتخصصتُ في علم الجينات".

هكذا بدأتْ قصة الدكتور مهند مالك، والتي قادته اليوم إلى البدء بمبادرة تحاول تعزيز ثقافة البحث العلمي والاهتمام به لدى السوريين والعرب،

بدأ مهند بالتدوين المرئي (podcast) مدعوماً بصفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.


يقول مهند، الحاصل على الدكتوراة في الخلية السرطانية من جامعة ليون، إنه كان يجد صعوبة في شرح مهنته لمن يسألونه عنها في سورية، سبب ذلك أنهم غير معتادين على البحث العلمي كمهنة، وبعد أن حصل على فرصة جيدة للعمل في مخابر جامعة كامبريدج في بريطانيا، وكان معه الكثير من الباحثين من جنسيات مختلفة، آلمه أن العربي الوحيد غيره كان الذي يصنع لهم القهوة، ولم يكن هناك أي باحث عربي آخر.

هذا الأمر دفع مهند إلى البدء بصفحة خاصة على الفيسبوك ومن ثم بالتدوين المرئي على يوتيوب، يقوم من خلالهما بعرض آخر نتائج البحوث حول العالم باللغة العربية، وشرحها بطرقٍ مبسطة تسهل على الجمهور فهمها والاهتمام بها، ولكن المشروع لا يقف هنا...


يسعى د. مالك حالياً إلى تأمين التمويل اللازم من أجل تأسيس جمعية تقوم بالدرجة الأولى بجمع التمويل اللازم لمساعدة الطلاب السوريين والعرب الراغبين بإتمام دراساتهم العليا في الخارج، وبذلك يصبح عدد الحاصلين على تعليمٍ متقدم أكبر بين المواطنين السوريين والعرب.

كما يسعى المشروع إلى تأسيس قناة تلفزيونية تقدم محتوىً علمياً مبسطاً، يسهل على العرب فهم العلوم التي لا يعرفون بها، ويسهل عليهم متابعة تطور العلوم، والاهتمام بها والانخراط في دراستها ربما، يضيف مهند "43% من الناتج الوطني في إنكلترا مرتبط بشكلٍ أو بآخر بالبحث العلمي، يقول ديغول (في فرنسا ليس لدينا نفط ولكن لدينا أفكار)، نحن في سورية نملك النفط ونملك الأفكار".


يقول مهند عن تكاليف إنشاء المحطة التلفزيونية "تبلغ تكلفة إنشائها حوالي 1.5 مليون دولار، لدي منهم 500 دولار والباقي على المستثمرين"، يشارك مهند لهذه الغاية في مسابقة (Reality 320)، والتي تساعد على تمويل المشاريع التي تسعى إلى تحسين الحياة في الشرق الأوسط، وذلك من خلال تبني مستثمرين لفكرة قناته التلفزيونية، والمساهمة من خلال الأرباح، التي يحصل المستثمرون على جزءٍ منها، في تمويل الجمعية ومشاريعها.


يبدو مهند متفائلاً جداً بقدرته على تحصيل التمويل اللازم، يقول "هنا في بريطانيا كل شيء يعتمد على الجمعيات والتبرعات في التمويل، في صورة حسابي على فيسبوك يوجد على وجهي شوارب، سبب ذلك هي حملة موفمبر (Movember) العالمية التي تسعى لجمع التبرعات من أجل بحوث سرطان البروستات والخصى وتنمية الوعي بخصوص صحة الرجال، تظهر دعمك من خلال إنماء شاربين في شهر تشرين الثاني، وقد تمكنت هذه الجمعية من جمع حوالي 86 مليون جنيه استرليني حول العالم في حملة العام 2012"، لا يكترث مهند بالانتقاد الذي قد يوجه له بسبب تزامن مبادرته هذه مع الظرف الاستثنائي الذي تمر به سورية.

 

 

ويضيف أن الأمر بالنسبة له معكوس، فجميع السوريين اليوم أياً كان توجههم السياسي باتوا أكثر اهتماماً ورغبة في تطوير بلدهم، وجميعهم بانتظار الهدوء كي يعودوا ويقوموا ببنائها من جديد.


قبل الأزمة التي تمر بها سورية كان يضطر أن يقول "قرب إسرائيل" كي يعرف الأوربيون أين تقع بلده التي لم يسمعوا بها من قبل، في حين الآن يكفي أن يخبرهم أنه سوري ويعرفون بلده مباشرة.

 

مهند أقام في فرنسا لحوالي العشر سنوات، كما قضى حتى الآن سنتين في بريطانيا، وهو متزوج من مواطنة فرنسية، ولكنه لم يسعَ للحصول على جنسية فرنسية أو بريطانية، يتنقل باستخدام جواز سفره السوري، ويُعرف به في المحافل العلمية كباحث سوري، يقول مهند "أستطيع تسيير أموري في وضعي الحالي.

 


مشاركة/حفظ

الكاتب: -

مصدر الخبر: خاص الرقميات

عودة عودة إلى محليات معلوماتية عودة عودة إلى الصفحة الرئيسية طباعة طباعة إرسال إلى صديق إرسال إلى صديق

التعليقات

  • من قبل somebody في 03/04/2013 00:07:58
    ألف موفق بإذن الله
    أنت إنسان بيرفع الراس و أتمنى لك كل توفيق
  • من قبل MUHAMMAD في 03/04/2013 00:22:34
    اللهم زد وبارك
    ما شاء الله ( قل ربي زدني علما )
    الله يبارك به وبعلمه وينفعنا وينفعه وينفع بلادنا به
  • من قبل عبد في 15/04/2013 07:14:50
    ممكن رابط الصفحه
    هل من الممكن ارفاق رابط صفحهالفيس بوك الحاصه بالجمعيه

أضف تعليق


تصنيفات الموقع