شبكات اجتماعية

28/11/2012 11:26:41

التسويق عبر الشبكات الاجتماعية البدء بإنشاء مدونة (3/8)

التسويق عبر الشبكات الاجتماعية البدء بإنشاء مدونة (3/8)

عندما تجد الشركات وقتاً كافياً للإصغاء للنقاشات التي تدور على الإنترنت عن خدماتها ومنتجاتها أو عن مجال أعمالها ومنافسيها (الجزء الأول)، وبعد أن تقوم ببناء علاقات جيدة مع الأشخاص المؤثرين في عالم الويب على آراء الزبائن في هذا المجال من الأعمال الذي تعمل فيه الشركة (الجزء الثاني)، سوف تكتشف تلقائياً أن البدء بإنشاء مدونة (Blog)، خاصة بالشركة هو أكثر خطوة فعالة للمشاركة والانخراط في النقاشات التي تجري على الويب والتفاعل مع المتابعين المهمين لأعمالها مثل أصحاب المدونات أو مدراء المنتديات التي تناقش منتجات الشركة أو خدماتها بشكل خاص أو عام.

يمكن أن تطرح سؤالاً: ما هي المدونة أساساً ؟ حسناً، المدونة (Blog) هي موقع ويب يحوي على تدوينات يتم عرضها حسب تسلسلها الزمني ولكن معكوساً أي من الأحدث (في الأعلى) إلى الأقدم (في الأسفل)، وهذه التدوينات قد تحوي خليطاً من النصوص والصور والفيديوهات. والجزء الهام أن بإمكان متابعي المدونة الاشتراك بخدمة RSS، أو عبر القائمة البريدية وفي معظم الحالات، يمكن لزوار المدونة أن يدخلو في حوار مع صاحب المدونة من خلال وضع تعليقات على التدوينات.

يمكن للمدونة أن تشكل قناة تواصل فعالة جداً للأعمال الصغيرة. وفقاً لدارسة تم نشرها في مركزأبحاث التسويق في جامعة Massachusetts Dartmouth ، أن أغنى 5000 شركة في العالم تتبنى التسويق عبر الوسائط الاجتماعية بسرعة كبيرة، حيث تمتلك 39% من هذه الشركات مدونة خاصة بها، في الوقت الذي لا تتجاوز نسبة الشركات التي تمتلك مدونة خاصة 11.6% ضمن أغنى 500 شركة في العالم. لذلك، يمكن للأعمال الصغيرة أن تعطي دروساً للشركات الضخمة شيئاً أو شيئين عندما يتعلق الموضوع باستخدام الوسائط الاجتماعية والنجاح فيها ! في هذا الجزء من السلسلة سوف نشارك الأدوات، التقنيات، والممارسات المثلى لمساعدتك على الإنطلاق في مدونتك الخاصة بشركتك أو أعمالك.

فرصة الأعمال الصغيرة

من خلال التدوين، يمكنك أن تتواصل مع المتابعين المؤثرين لخدماتك ومنتجاتك بشكل مباشر وسريع، وصادق، وإجراء حوارات معهم. وبشكل أكثر دقة يمكن استخدام المدونة لتحقيق:

1.     مشاركة المعلومات الجديدة بسرعة مع الزبائن، الزبائن المحتملين والموظفين.

2.     إظهار الحماسة والسيطرة على ما تقدمه من خدمات ومنتجات ومجال أعمالك أيضاً.

3.     تسويق المنتجات أو الخدمات الجديدة.

4.     الإدارة الفعالة للأمور في حالة الأزمات الطارئة.

5.     التأثير على تغطية وسائل الإعلام التقليدية لنشاطاتك.

6.     إصباغ صوت وصورة إنسانية شخصية على علامتك التجارية.

7.     تحسين نتائج البحث عن منتجاتك وخدماتك.

ليس التدوين صحيحاً وفعالاً من أجل أية استراتيجية لاستخدام الوسائط الاجتماعية، لذلك من المهم أن تأخذ بعين الاعتبار ما هي أهدافك والمشاهدين المستهدفين بدقة قبل إطلاق مدونتك. إذا كان لديك معلومات ممتعة لمشاركتها، موظفين مولعين بما يقومون به ليشاركو بأفكارهم، زبائن أو زبائن محتملين يرغبون بالتحدث إليك، فإنه حان الوقت لتجرب البدء بالتدوين.

الانطلاق

قبل البدء بإنشاء مدونة، عليك أن تضع خطة للمحتوى الذي سوف تقدمه من خلالها، والتقنيات والإمكانيات التي سوف تسخرها لها حتى تستمر. إليك الخطوات الأساسية للانطلاق:

·        الاتفاق على الأهداف المرجوة من المدونة والفئة التي تستهدفها. مثل أي برنامج شبكات اجتماعية، فإن هذه الخطوة هي الأهم أولاً. ما الذي سوف تحققه من هذه المدونة؟ من هم المتابعون لك؟ كيف سوف تقيس النجاح؟ سوف نتطرق إلى قياس النجاح في الجزء الثامن من هذه السلسلة.

·        حدد الشخص أو الفريق الذي سوف يقوم بالتدوين. يمكن أن يكون أي شخص من أصحاب الشركة أو مدير العلاقات العامة أو مهندس إنتاج. النقطة الأهم في الشخص أن يكون على دراية واسعة بعمل الشركة ولديه شغف بما تقدمه الشركة من خدمات أو منتجات، ولديه وقت كاف ليصرفه على المدونة.

·        طور استراتيجة محتوى. حدد الموضوع الرئيسي الذي سوف تتمحور حوله المدونة وقم بإنشاء مفكرة  تحريرية بحيث تضمن بأن لديك محتوى جاهز لمدة ثلاثين يوم قادمة حتى تتأكد بأن المدونة في تحديث مستمر. يجب على المدونة أن تقدم ما بين ثلاث إلى خمس تدوينات في الإسبوع حتى يعود المشاهدين باستمرار لزيارتها.

·        ضع اسماً للمدونة وقم بحجز عنوان خاص URL. في الحقيقة قد يكون الحصول على عنوان خاص للمدونة صعباً بعض الشيء حيث يمكن أن يكون العنوان الأنسب محجوز مسبقاً. على أية حال، احرص على أن تحجز عنواناً مميزاً وقابلاً للحفظ ولكن الأهم أن يعكس موضوع المدونة الأساسي. يجب أن تقوم ببعض جهود أمثلة المدونة بالنسبة لمحركات البحث (SEO)، لتساعدك في دفع المدونة إلى الصفحات الأولى لمحركات البحث.

·        حدد العملية التي تتم فيها وضع التدوينات والموافقة على التعليقات. على الأغلب يجب أن يكون لديك القدرة علىالرد على جميع تعليقات خلال 24 ساعة، لأن المحادثات في عالم المدونات تمضي بسرعة كبيرة وسوف تفقد التواصل مع المعلقين في حال تأخرت بالرد على تعليقاتهم التي قد تحوي أفكاراً إيجابية يمكن الاستفادة منها في تحسين خدماتك أو منتجاتك، أو يمكن أن تحوي على انتقادات وشكاوى من زبائنك.

·        صمم وبرمج المدونة. هناك برنامجين رائعين لتقديم المدونات وهما WoordPress, Blogger. كلامهما مفتوح المصدر ومجانيين، ولكن النقطة الفارقة أنه في Wordpress المحتوى الذي تضعه على المدونة هو ملك لك بالكامل، ولكن على Blogger هو ليس ملك لك، لذلك يمكن أن تختفي أو أن يتم إغلاق مدونتك في حال خالفت الشروط بدون أن يكون لديك الحق باستعادة حتى المحتوى.

·        اطلق المدونة. قدم مدونتك إلى المتابعين الأساسيين لك على أنها مصدر جديد للمعلومات، وابدأ التدوين. ضع رابط للمدونة في القائمة البريدية ، على موقع شركتك، على صفحتك على الفيسبوك. وحاول نشرها قدر الإمكان.

الممارسات المثلى

بالاعتماد على خبرة فريق Dell وبالاستشارة مع أصحاب الأعمال الصغيرة والمتوسطة الحجم، تم تحديد الممارسات المثلى للبدء بإنشاء مدونة:

·        ضع رابط للمدونة على موقع الشركة.

·        خصص فريق من المدونيين لتقسيم العمل وتقديم الكثير من المحتوى الجديد، ولكن ضع قائداً لهذا الفريق ليضبط إيقاع العمل وينسق الجهود.

·        قدم دليلاً بسيطاً للمدونيين واسمح لهم بالنشر بدون قيود شديدة.

·        ضع أخبار الشركة والأفكار التي يتم النقاش حولها في الشركة، ولكن أيضاً ضع أجوبة للتساؤولات الأساسية التي تدور في ذهن زبائنك.

·        انشر ثلاث تدوينات على الأقل في الأسبوع يتراوح طول كل واحدة ما بين 150 و 300 كلمة. كلما زاد عدد التدوينات التي تنشرها بالاسبوع كلما زاد عدد الزوار الذين يعودون لمتابعة كل ما هو جديد لديك.

·        استخدم النصوص مع الصور والفيديو في تدويناتك. التدوينات التي تحتوي على مقاطع فيديو تسمى عادة بالتدوين المرئي vlogs وهي طريقة رائعة لعرض المنتجات والخدمات الجديدة أو لعرض مقابلة مع موظفي الشركة أو الخبراء لديك. من السهل في ووردبرس و بلوغر إضافة الصور والفيديوهات.

·        لا تبخل بوضع روابط في تدويناتك لمدونات مشهورة أخرى وخاصة تلك التي تخص المدونيين الاساسيين في مجال أعمالك. سوف يعطي هذا انطباعاً جيداً ويشجع أصحاب المدونات على وضع روابط لمدونتك لديهم أيضاً. هذه الروابط التي يضعونها لك سوف تساهم في تحسين مدونتك من وجهة نظر محركات البحث.

·        اسمح بالتعليقات للتشجع على اجراء نقاشات وحوارات مابين المتابعين وما بين المتابعين ومحرري  المدونة.

 

حالة نموذجية

قام داري هورت مؤسس شركة Plaid للتصميم والإعلان بإنشاء مدونة تدعى Brand Flakes for Breakfast   في 2005. بدايةً رأى في المدونة طريقة أسهل لمشاركة المقالات والأفكار من استخدام البريد الإلكتروني أو مقاطع الفيديو. لقد قرر سريعاً بأنه لن يستخدم المدونة لجلب مبيعات بشكل مباشر. بدلاً من ذلك، ركز هورت على الحديث عن اتجاهات قطاع الأعمال الذي يعمل فيه، الأفكار الخلاقة، الطرق الإعلانية الممتعة، والأخبار الصغيرة عن شركته. لقد نجحت خطته وتحولت المدونة إلى أفضل أداة يعتمد عليها في توليد فرص للحصول على مزيد من المبيعات. الآن يتم قراءة المدونة من قبل 100,000 شخص شهرياً وأخذ ترتيب 85 في قائمة أقوى 150 مدونة في مجال التسويق التي تصدرها  Advertising Power.

م.طالب الأشقر

الجزء الأول: الزبائن يتحدثون فانصت لهم

الجزء الثاني: انضم إلى المحادثة الحلقة


مشاركة/حفظ

الكاتب: م.طالب الأشقر

مصدر الخبر: خاص الرقميات

عودة عودة إلى شبكات اجتماعية عودة عودة إلى الصفحة الرئيسية طباعة طباعة إرسال إلى صديق إرسال إلى صديق

التعليقات

ليس هناك تعليقات حتى الآن، كن أول من يضيف تعليقاً

أضف تعليق


تصنيفات الموقع